رمية تماس

الاشاعات سببها غياب المعلومة في الهلال..!

*من الاخر
*الاشاعات .
*زعزعة قناعات الجماهير في لهلال.
*سببها غياب المعلومة في وقتها.
*هذه حقيقة يجب التعامل معها بواقعية وبشفافية لان ما يحدث ويدور في عصر السرعة ومع الشبكة العنكبوتية الاخطبوطية والتي يمكن ان تخلق من الزعزعة وعدم الاستقرار في النادي الازرق ما يفوق الخيال خصوصا وان هنالك من يحمل الكثير من الحقد علي الهلال وهنالك من يحمل اجندة خاصة يسعى ويجتهد في خلق الفتنة في الشارع الهلالي خصوصا وان كل من حمل جهاز موبايل يمكنه ان يكتب ما يشاء ويخلق الكثير من التوتر في الشارع الهلالي خصوصا في ظل الافراح التي تعيشها القاعدة الهلالية هذه الايام بسبب نجاح غرفة التسجيلات في اضافة العديد من الاسماء التي يمكن ان تشكل اضافة فعلية في مشوار زعيم الكرة السودانية اضافة للاستعانة بالمدرب الكنغولي فلوران الذي اثبت قدراته خلال السنوات الخمس الاخيرة في صناعة فرق تقاتل من اجل بلوغ منصات التتويج سواء في بلده او في المغرب العربي.
*في ظل الافراح العريضة التي تعيشها الجماهير الزرقاء هذه الايام نشطت الكثير من المواقع والصفحات في نشر اخبار تثير الكثير من البلبلة ومصادرة تلك الافراح حتى ولو كان عمر الخبر لا يتعد ساعات معدودة او اقل من ذلك والسبب الحقيقي وراء ذلك غياب المعلومة الموثقة والمؤكدة لمجلس ادارة نادي الهلال ممثلا في امانته العامة وقطاع الكرة ومع احترامنا للسرية التي يتعامل بها مجلس الهلال وقطاع الكرة فيما يتعلق بملف الانتدابات في الميركاتو الحالي ومع تقديرنا للاسباب التي قادت الي فرض سياسة السرية التامة وضرب سياج متين حول الاخبار حتى من موقع النادي الرسمي ما يجعل استقرار النادي ومصير تسجيلاته وعقوداته مع اللاعبين وغيرهم في مهب الريح امام تلك الاخبار المشتولة والتي تثير البلبلة والقلق في اوساط جماهير الهلال وانصاره.
*لا نشكك حقيقة في فهم ادارة النادي واجتهاد اعضاء المجلس وخصوصا قطاع الكرة في ضرب السرية علي الاخبار من اجل مصلحة النادي ونجاح خطوات التعاقد مع اللاعبين الاجانب والمحليين وايضا ضمان عدم تدخل جهات اخرى لعرقلة الصفقات وغيرها لكن الجزئية التي لاتحتمل السكوت عليها او مداراتها هي المعلومات التي يمكن ان تؤول وتفتح مجالا للتلاعب خصوصا من الذين في قلوبهم مرض ولديهم اجندة خاصة لخلق الزعزعة واثارة الفتنة في بعض الاحيان وهذه الجزئية تحديدا تتطلب ان تتعامل ادارة نادي الهلال وقطاعه الرياضي بفهم ورؤي عقلانية في تمليك المعلومات الصحيحة لقاعدة الهلال وعدم تركها عرضة لمثل تلك الاخبار والشائعات المغرضة التي يمكن ان تثير مشاكل لا حصر لها وتزرع الكثير من القلق في اوساط القاعدة الهلالية ويتم مصادرة افراحها التي تعيشها ولو لوقت محدود علما بان هنالك من استغل السرية التي تتعامل بها ادارة النادي وقطاعه الرياضي وامانته العامة في شتل اخبار اثارت وتثير القلق في الشارع الهلالي..ونعود بحول الله.
اخر الرميات
*ما فعلته وتفعله ادارة النادي الازرق ممثلا في قطاع الكرة وغرفة التسجيلات من عمل عظيم يعتبر مثالي بمعنى الكلمة ينقصه الخبر الصحيح الذي يصدر من مركز القرار لطمانة القاعدة الهلالية وربطها بالتفاصيل التي تحتاجها خصوصا فيما يتعلق بنجاح التسجيلات واكتمال تفاصيلها المطلوبة.
*نعم للسرية ..لا لتصدير القلق للشارع الهلالي يا مجلس الهلال.
*يبدو ان ملف الانتقالات في الهلال قد بلغ محطتة الاخيرة ومن الصعب ان يكون هنالك لاعب قادم في وقت قريب مالم تحدث تطورات في ملف المهاجم الذي طلبه المدرب الكنغولي فلوران.
*الخبرة في كيفية ادارة الملفات من الاهمية بمكان.
*القادم احلى.
*تعالوا بكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى