بهدوء

الصبر علي المحترفين !

رفع الاتحاد العام عدد المحترفين الاجانب في الاندية الي ٨ محترفين بشرط تسجيل ٥ منهم مع الفريق الاول و٣ في فريق الرديف ،، ورغم هذا التوزيع بين الفريق الاول والرديف ولكن لاندري ماهي الفلسفة من وراء هذا العدد الكبير الذي ربما يتحول الي عبء مادي ثقيل علي الاندية اذا ماوضعنا في الاعتبار ان من يتحملون الصرف المالي حاليا في المريخ والهلال همًا رئيسي الناديين في عدم وجود اي موارد اخري خاصة وان الصرف علي المحترفين يتم بالعملة الاجنبية ،، ومن المتوقع ان يضع الاتحاد شروط قانونية علي العدد المسموح لهم بالمشاركة من المحترفين الاجانب مع انديتهم في الدوري الممتاز حتي يكون هناك قدر من العدالة مع بقية الاندية الاخري من غير ناديي القمة ولا اظن ان هذه الاندية تستطيع جميعها التعاقد مع ٨ اجانب وهي التي لازالت تعاني حتي من التعاقد مع اللاعبين المحليين ،،
رفع عدد المحترفين الاحانب قد يكون عاملا مساعدا لناديي القمة المريخ والهلال وكذلك لناديي هلال الساحل واهلي الخرطوم وهي الاندية الاربعة التي ستمثل الكرة السودانية في دوري الابطال والكونفدرالية حيث تحتاج المشاركة في البطولات الافريقية لاصحاب الخبرات الي جانب التميز باللياقة البدنية والقوة الجسمانية !
تسجيلات المريخ بالنسبة للاجانب تسير وفقا لما هو مرسوم لها حيث تعاقد الفريق مع التونسي السعيدي وكذلك مع الانجولي كامايا ويفترض ان يكون قد تم التعاقد امس مع الكولمبي براين والكاميروني اوليفا اللذان كانا قد وصلا الي مدينة دبي بالامس للقاء حازم مصطفي رئيس اللجنة الانتقالية لاكمال التفاوض ومن ثم توقيع العقد يضاف الي هؤلاء تعاقد المريخ مع الليبيري دينيس كمحترف في فريق الرديف مما يعني ان المريخ لديه حتي الان ٥ محترفين اجانب وله ٣ خانات شاغرة قد يعمل علي ملئها خلال الساعات القادمة حتي ينجح في اكمال اجراءات تسجيلهم وضمهم في الكشف الافريقي الذي من المفترض ان يتم تسليمه في العاشر من اغسطس الحالي !
هناك حالة من الرضا والقبول بالخطوات الجادة من جانب رئيس النادي حازم مصطفي في الايفاء بكل وعوده بالتعاقد مع المحترفين الاجانب الذين يتم ترشيحهم من جانب التونسي غازي الغرايري وهو عمل كبير يستحق عليه رئيس النادي الاشادة والتقدير ،، ومن المتوقع ان يفي ايضا بوعوده فيما يتعلق بتجديد عقود اللاعبين مطلقي السراح وابرزهم عمار طيفور واحمد حامد التش ،، ولكن يبقي التحدي الكبير في كيفية ان تلزم الجماهير الصبر علي المحترفين وعدم اطلاق الاحكام المتعجلة والمتطرفة من اول مشاركة لهولاء الاجانب في التدريبات او المباريات الودية وهو ماحدث في مرات سابقة مما هز الثقة في عدد من اللاعبين المحترفين وعجل برحيلهم عن الفريق ،، لابد من الصبر وعدم الاستعجال فاللاعب المحترف يحتاج لفترة زمنية كافية حتي يتأقلم علي الاجواء وعلي الانسجام مع بقية زملائه !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى