بهدوء

اللعب بالقاهره قرار خاطيء !

اتخذ مجلس المريخ برئاسة حازم مصطفي قرارا باقامة مباريات الفريق في دوري الابطال بالقاهره ومن المتوقع ان يكون المجلس قد خاطب الاتحاد العام مساء امس من اجل اخطار الكاف بالقرار المريخي !

تردد مجلس المريخ كثيرا في تحديد الملعب الذي ستقام عليه مباريات الزعيم في دور المجموعات بدوري الابطال منذ اجراء قرعة دور المجموعات بالقاهره حيث كان الكابتن عادل ابوجريشه قد اقترح باقامة المباريات في اثيوبيا او اي دولة قريبة من السودان في شرق القارة بدلا من اللعب باستاد الهلال بزعم ان لجنة التطبيع قد طلبت رسوما عالية قدرها ٥٠ الف دولار وهو ما اعتبره ابوجريشه عملية ابتزاز للمريخ من ادارة الهلال ،، الا ان مجلس المريخ تجاهل مقترح ابوجريشه وتم السكوت عن موضوع الملعب قبل ان يؤكد الجكومي نائب رئيس المجلس ان المريخ قد حصل علي موافقة السوباط للعب في الجوهرة الزرقاء عقب قرار الكاف برفع الحظر عن ملعب الهلال ،، وكرر الجكومي حديثه اكثر من مرة عبر الصحف وصفحات التواصل الاجتماعي !!

عموما اختيار مجلس المريخ لاداء مباريات فريقه بدوري الابطال بالقاهره نسف مقترحات ابوجريشه وكذلك حديث الجكومي في اللعب باستاد الهلال ولكن من الواضح انه قرار مزاجي تم التوافق عليه لارضاء فرد حتي يتمكن من متابعة المباريات ويكون قريبا جدا من اللاعبين وجهازهم الفني وبالتالي لاعلاقة له بمصلحة المريخ التي تتجسد في اللعب باستاد الهلال لما فيه من فائدة  بالنسبة للاعبين والجماهير  من جميع النواحي المعنوية والمادية ،، فالمريخ المرتبط بمباريات الدوري الممتاز سيضطر للسفر الي القاهره لاداء ٦ مباريات بما فيهم مباراة ضد الهلال وبالتالي سيكون الرابح الاكبر من هذا القرار الخاطيء جميع خصوم المريخ في مجموعته !! فالاموال التي طلبها الهلال مقابل استضافة مباريات المريخ سيخسر المريخ عشرة اضعافها مقابل السفر والاقامة والنثريات بالقاهره ،، وللذين يحاولون ايجاد مبرر لقرار اللعب بالقاهره بان الظروف التي تمر بها الخرطوم من مظاهرات وصدامات مع الاجهزة الامنية قد تؤثر علي المريخ نقول لهم بان الاتحاد الافريقي يعلم بهذه الظروف ورغم ذلك اعتمد ملعب الهلال ليكون ضمن ملاعب دوري الابطال !

نعيد ونكرر ان اللعب بالقاهره قرار خاطيء وسيكلف المريخ الكثير مع امنياتنا للفريق بالتوفيق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى