رياضة عالمية

بيولي: الخسارة خيبة أمل.. والحكم لم يكن الأفضل

أكد ستيفانو بيولي، مدرب ميلان، اليوم الثلاثاء، أن حكم اللقاء الذي انتهى بخسارة فريقه (1-2) أمام أتلتيكو مدريد بفضل ضربة جزاء في الدقيقة 96 «لم يكن أفضل ما في المباراة»، كما أعرب عن اعتزازه بأداء لاعبيه في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وفي تصريحات لقناة (سكاي سبورت) الإيطالية عقب المباراة، قال بيولي: «إنها خيبة أمل، كنا قريبين من نتيجة رائعة. أنا أشعر بالأسف. لقد بذلنا جهدا كبيرا، نحن آسفون. هذه الهزيمة تعقد الطريق بالنسبة لنا».

وأضاف: «نحتاج إلى اتخاذ خطوة أخرى يمكن أن تحدث فرقا. فاتنا القليل جدا وعلينا أن نعيش المباريات بوضوح. لعبنا كرة قدم رائعة لمدة نصف ساعة ثم عانينا بعد اللعب منقوصين».

وخسر ميلان 1-2 في سان سيرو رغم تقدمه بفضل البرتغالي رافائيل لياو، إلا أن الأمر تعقد بالنسبة له بعد طرد الإيفواري فرانك كيسي بعد نصف ساعة، ليتمكن أتلتيكو من العودة في الدقائق الأخيرة بهدف من توقيع الفرنسي أنطوان جريزمان (84) وآخر بواسطة لويس سواريز (96) من ركلة جزاء.

وأعرب مدرب ميلان على أسفه بسبب البطاقة الصفراء الثانية التي رفعها الحكم في وجه كيسي، معتبرا أنها تمثل قرارا صارما للغاية.

وقال بيولي عن أداء فريقه رغم النقص العددي: «هذا الأداء يجب أن يمنحنا الثقة».

ويتصدر فريق ليفربول جدول ترتيب المجموعة الثانية بدورى أبطال أوروبا، برصيد 6 نقاط، يليه أتلتيكو مدريد (4 نقاط) ثم بورتو (نقطة واحدة) وميلان (صفر).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى