صابنها

المرة دي جابوها حامضة

… و

يحدثونك عن ثلاثية متوالية وعيونهم لا تقوى على المواجهة والنظر ليك عند الحديث عن تلك الثلاثية المزعومة لأنها غير حقيقية مسيخة وان كانت حقيقة وما هي بذلك فهي دون خماسية الهلال المتوالية فوز داخل الملعب لا شكوي ولا حصل تأخر الهلال او عجز عن هز شباك المنافس فمنحه الحكم ركلة جزاء او مد له الزمن وهذه الثلاثية التي يتمشدقون بها هي ودون فارق ال18 نقطة في موسم واحد ويلا عدو فارق النقاط التي فاز فيها المريخ بالدوري في كل سنواته منذ منتصف التسعينات الي اخر بطولة هل بلغ 18 نقطة التي حققها الهلال في مواسم واحد وهل نال منهم اي لاعب لقب الهداف لأربعة مواسم متتالية ومن هو هداف الدوري التاريخي وعن اي بوابة دخل السودان ومع من نال لقب الهداف ما علاقة ما نال معه لقب الهداف بالهلال ومن سجل اول رقم قياسي في الممتاز كهداف واين كسره وهل يعرفون هداف في تاريخهم أعظم من طمبل والغربال فمن أين جاءوا للمريخ وهل بلغ المريخ لأول مرة في تاريخه المربع الذهبي من دوري أبطال أفريقيا من دون الاستعانة بالهلال فإن كان الاحتراف يسمح بحرية تنقل اللاعب الي حيث يريد وفق التقيم المالي الأفضل فمن صنع من صنعوا مجد المريخ في الابطال الذي فشلوا فيما بعد في تكراره بعد أن تساقت هدايا الهلال منهم وتقدم العمر بمن بقى معهم حتى هذه اللحظة!
ثم حدثوني عن كل الأرقام القياسية في البطولة الأولى في البلاد الدوري الممتاز وليعطني من يحصي ارقام الدوري الممتاز رقم يتفوق فيه المريخ على سيد البلد ان كنتم للأرقام تحصون.!
إن ما اقدم عليه المريخ من شكوى في صحة عدم مشاركة لاعب حي الوادي في المباراة الأخيرة التي خسرها المريخ بهدفين داخل الملعب ما فيهن شق ولا طق وفيهن كشة زي العجب زول واحد سايق ليهم خمسة مافي زول قادر أوقفوا وحالتوا في القوون التاني (اترتح) وبعد دا ما لحقوا علما ان مهاجم حي الوادي ما كان راكب موتر ولا مدافعي المريخ رجولهم مقيدة الهدف دا تحديدا أعاد الي زكريات الزمن الجميل فقد عادت الي مخيلتي قصة هدف نجم الهلال وليم في العام 1992 في مباراة الاسماعيلي المصري بمصر وحينما سجل وليم للهلال هدف التعادل بعد أن تقدم الاسماعيلي المصري واستطاع الهلال إقصاء الاسماعيلي من دور الأربعة وبلغ نهائي ابطال أفريقيا أمام الوداد المغربي.!
ونرجع للموضوع الأساسي المريخ خسر داخل الملعب من حي الوادي ويريد ان يكسب المباراة بمعاونة صديق بعد أن غاب التحكيم فلا ضير ان تحضر اجتماعات الغرف المغلقة لإنقاذ ما يمكن انقاذه وذات السيناريو حصل أمام السلاطين ذات يوم خسر المريخ داخل الملعب وفاز المريخ في المكتب كما خسر من الهلال داخل الملعب وانتصر بقرارات الغرف الباردة هذه هي الحقيقة المريخ داخل الملعب بطولاته لا تكاد تحسب بأصابع اليد الواحدة وبكل الأشكال هي دون أرقام الهلال ولا يعنينا ما يدور في من تداعيات شكوى المريخ في صحة او عدم صحة مشاركة اللاعب مسار الشكوى فالموكد ان هشام جنية الان بهلال الفاشر وليس بحي الوادي والأكثر تأكيد ان حي الوادي يلعب لصالح عدالة الدوري والا لحضر كما يحضر غيره أمام القمة حينما يضمن بعضهم بقاءه لموسم قادم.!
هلال الفاشر وحي الوادي فعلا محل احترام لأنهم كانوا حضور داخل الملعب بشكل فني محترم أحدهما فاز على المريخ وذلك كان متوقع واخر خسر أمام الهلال وايضا ذلك كان متوقع ولكن قدم للهلال تجربة قوية وذات طابع أفريقي لا تقل عن أول مواجهات الهلال في المونديال الافريقي للاندية الأفريقية في مرحلة الدور الأول.!

تبصرة حرة

من خلي عادتو قلت سعادتو ومن شب على شي شاب عليه.!
لكن ما كل مرة تسلم الجرة.!
البعض لحمه مر والأهم الحقيقة التي برهن عليها عمليا داخل الملعب أبناء حي الوادي نيالا وعلى المريخ ادراك ما يمكن ادراكه فالقضية اكبر من الدوري وما بان عليه حال المريخ امام حي الوادي ينذر بأن المريخ في خطر كما العادة في مرحلة التمهيدي.!
اخر كلام سيكافا جاءك زول.!

تبصرة اخيرة

اللهم ارحم شيخ الصحفيين الرياضيين العم مصطفى عالم واغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات انك سميع قريب مجيب الدعوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى