فنون

بعد غياب أكثر من أربعة أشهر..بالصبر و العزيمه مصعب محمود يهزم الكورونا ويعود للشاشة

احتفل الوسط الصحفي والاعلامي بعوده الإعلامي ومقدم البرامج مصعب محمود لمعانقة متابعيه وجمهوره من جديد عبر الشاشة القوميه عقب تعافيه من الاثار الجانبيه من فايروس كورونا والذي أصابه قبل أكثر من اربعه أشهر عقب ان سعر مصعب بالاعراض ومن ثم خضع للفحص الذي أكد إصابته بكوفيد19
وخضع من بعدها مصعب محمود لرحله علاج طويلة كانت مليئة بالتفاؤل والإيمان والدعوات الصادقة ؛ لازمته أجهزة التنفس الصناعي لوقت طويل و على الرغم من وضعه الصحي حينها كان مصعب دائم التواصل مع زملائه وأصدقائه وجمهوره ومتابعيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متواصل الاجتماعي
حلقة برنامج بيتنا التي اطل فيها مصعب لاول مرة عقب شفاءه تحدث من خلالها عن معاناته ورحله العلاج و كان الاعلامي و الصحفي مصعب محمود المذيع بالتلفزيون أعلن عن إصابته بفايروس كورونا المستجد بدايه أبريل  بعد ان أجرى  الفحوصات اللازمة للتأكد من الاصابه ووضع  مصعب  تحت أجهزة التنفس الاصطناعي لايام قبل تدهور وضعه الصحي بسرعه ومن ثم تم نقله إلى العناية المكثفة بمستشفى البراحه بحري.
وقبل دخوله غرفه العناية المكثفة بعث مصعب لأصدقائه ومتابعيه عبر صفحات التواصل الاجتماعي طالبا منهم الدعاء له بعد تدهور وضعه الصحي بسبب ارتفاع ضغط الدم وتعرضه التسمم في الدم. مما أدى إلى تدهور وضعه الصحي بشكل سريع على حد تعبيره ؛ وكتب مصعب على صفحته بالفيس بوك ( في الساعات الأولى من فجر الجمعه اقصى ما اتمناه ان أتنفس هواء طبيعيا بعيدا عن أجهزة التنفس الاصطناعي, الان أربعة أيام وانا تحت أجهزة التنفس الاصطناعي )وأضاف (احستت بكل دعواتكم الصادقة وصدقاتكم الحلال في الهواء الذي بدأ يسري في جسدي والحمدالله بعد خمسة أيام من الحرمان

ويعتبر مصعب محمود من أبرز نجوم حوش الإذاعة والتلفزيون حيث حفر مصعب اسمه من نور وهو يقدم أبرز البرامج و السهرات و الفترات المفتوحة وفعاليات النقل المباشر. من أبرزها برنامج بيتنا وبرنامج فضاءات.
وقد كان مصعب محمود من أولى الإعلاميين الذين قادوا مبادرات عالمية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في السودان والدول الجارة وبقية دول العالم،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى