رمية تماس

 طلبات المدرب!

*باختصار!
*طلبات المدرب اوامر!
*او هكذا يجب ان يكون!
*تناقلت الاخبار خلال عن مخالفة لجنة التطبيع لطلبات المدير الفني البرتغالي ريكاردو المتعلقة بضرورة ضم ثنائي محترف اجنبي لكشوفات الفريق خلال سوق الانتقالات التي انتهت منتصف ليلة الجمعة بعد ان قدم البرتغالي تقريره مبكرا وكشف عن حقيقة تواضع مستوى الثنائي الاجنبي الكنغولي فيني كومبي ولاست جيسي الزيمبابوي رغم ان الاخير كان قرارا لجماهير الهلال ولكن مجيئه في الزمن الصعب وفي الوقت الخطا مع الصربي زوران خصم الكثير من موهبته بعد ان وضعه علي الدكة وزاد وزنه بصورة خيالية وكان الثمن ان قرر البرتغالي ابعاده الي جانب الكنغولي كومبي والذي يعتبر تسجيله مقلبا كبيرا بعد ان تم ابعاد المهاجم الكاميروني في اللحظات الاخيرة لصالح كومبي ووضح ان تسجيله تم من تحت التربيزة كما الحال لثنائي الاستثنائية السنغالي ابراهيما نداي والجامايكي الفاس باول!
*نعم..راجت اخبار مؤكدة عن تقاعس لجنة التطبيع في اكمال اجراءات انتقال الثنائي الذي طلبه البرتغالي وربما يكون ضيق الوقت واحدا من الاسباب التي عطلت بداية التفاوض علما بان البرتغالي جاهز لتقديم القائمة التي يتم من بينها اختيار العناصر المطلوبة بعد ان رفض المدير الفني الجديد للهلال اشرطة وكلاء اللاعبين التي تم عرضها عليه واكد ان تسجيلات الـ(سيديهات)للوكلاء لا تاتي بخير وكثيرا ما تضع الاندية امام الامر الواقع في نهاية المطاف واكد ان خياراته جاهزة من خلال متابعته للفرق التي تلعب في دوري المجموعات لبطولتي الابطال والكونفدرالية ولا يحتاج لاشرطة وكلاء لاعبين يتم اعدادها بعناية فائقة ولا تظهر عيوب اللاعبين خصوصا تلك التي تعطل امكانية التفاوض معهم منذ البداية!
*وضح منذ البدايات قناعات المدير الفني البرتغالي بان الثنائي المحترف لن يضيف الكثير ومستوى اداء اللاعبين لا يمنحهما القدرة علي منافسة اللاعبين المحليين وبالتالي كان قراراه واضحا وصريحا وقد انفردت بهذا الخبر سندريلا الصحافة الرياضية(ريمونتادا)في وقت سابق ما دفع ببعض اعضاء مجلس الهلال محاولة النفي والاعتراض علي الخبر ولكن لم يستطع احدا نفيه بصورة رسمية او حتى تلميحا بسبب صحة الخبر المنشور وقتها خصوصا وان الخبر تناول طلب البرتغالي بابعاد الثنائي المحترف عن الكشوفات والبحث عن بدلاء يقررهما وفق رؤيته الفنية ولكن لم تكن اللجنة جاهزة بما يكفي رغم ان طلب البرتغالي كان مبكرا جدا و قبل مغادرة بعثة الهلال الي الاراضي الكنغولية لمنازلة الغربان في ختام مباريات الفريق في دوري المجموعات والت يخسرها الازرق بثنائية مقابل هدف!
*التباطؤ في تنفيذ مطلوبات الجهاز الفني بضم ثنائي اجنبي خلال التسجيلات الاخيرة خصم من الفريق وقتا مثاليا لانخراط اللاعبين مباشرة في التدريبات والمشاركة في النصف الثنائي من الموسم محليا في الدوري الممتاز والتعود علي الملاعب السودانية وتثبيت الاقدام قبل العودة من جديد والاستعداد في وقت وجيز لخوض غمار المباريات الافريقية التي ستنطلق بعد نحو مائة وعشرون يوما استنادا علي خارطة الاتحاد الافريقي لكرة القدم واعلانه انطلاق صافرة بطولاته القارية في العاشر من سبتمبر القادم أي بعد نحو اقل من شهر لانطلاقة الاعداد للموسم الجديد للدوري السوداني اذا سارت الامور بدون مشاكل وبالتالي فان الوقت لا يسمح بانخراط اللاعبين الجدد وانسجامهم مع المجموعة قبل التحول لخوض اولي مباريات الازرق في الدوري التمهيدي للابطال من حيث سيبدا الفريق المشوار في اغلب الاحوال..ونعود بحول الله.
اخر الرميات
*تلكؤ التطبيع في تنفيذ مطلب البرتغالي بالاجتهاد لضم الثنائي المحترف يؤكد مدى الطريقة التي تتعامل بها عقلياتنا الادارية مع الملفات المهمة رغم اجتهاد مجموعة اعضاء اللجنة في اثبات انهم يعملون بمؤسسية في ادارة الملفات!
*من حق ابوعاقلة التفكير في الاحتراف الخارجي والطموح مشروع..وسنعود لهذا الموضوع بالكثير من التفصيل بمشيئته تعالي.
*رمضان كريم.
اللهم تقبل من الصيام والقيام..اميين.
*تعالوا بكرة!

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى