بهدوء

الصبر طيب يامريخاب !

تجاوز المريخ عقبة فريق الشرطة القضارف بهدف حمزه داوود مع نهاية الشوط الاول وهو الفوز الثاني علي التوالي تحت قيادة المدرب. البرازيلي ريكاردو بعد تفوقه الاسبوع الماضي علي هلال الساحل !
الفوز في ملاعب الولايات يعتبر مكسب للفريق بما يساوي ٦ نقاط وليس ٣ فقط ،، في ظل الصعوبات التي يواجهها المريخ والتي لازالت تحيط به رغم الجهود الادارية من جانب لجنة التسيير !
فريق لازال يتسول الملاعب ونصف تشكيلته الاساسية يعانون اثار الاصابات المتكررة او تحت العلاج الذي تطول فترته !
لهذا نجد ان مجرد الحصول علي النقاط هو مكسب بالنسبة للمريخ بغض النظر عن مستوي الاداء الفني الذي نامل ان يتحسن مع تقدم الفريق في المنافسة !
صحيح ان من حق جماهير المريخ التي تابعت مباراة الامس ان تنتقد الاداء الباهت وغياب الروح القتالية ولكن الافضل ان تتمسك بالصبر وتمنح المدرب ريكاردو المساحة الزمنية الكافية حتي يكمل برنامجه الذي اعلن عنه بمنح جميع اللاعبين فرصة المشاركة الي ان يصل للتشكيلة المناسبة التي يمكنه الاعتماد عليها في المباريات القادمة !
مباريات الدوري الممتاز بالنسبة للمريخ كما هو معروف ليس من اجل حصد النقاط فحسب وانما هي ايضا برنامج اعداد وتحضير وتجهيز الفريق لمعارك دوري المجموعات بدوري الابطال !
نتوقع ان تكون عودة اللاعبين الاساسيين للمشاركة في المباريات مستمرة مع مواظبتهم علي التدريبات !
عودة عمار طيفور للمشاركة مع زملائه منحت المريخ قيمة اضافية ممتازة في الوسط حيث ادي بقوة وحماس وكان نجما لافتا للنظر امام الشرطة !
اعتقد ان المريخ اصبح الان في حاجة ماسة للمعسكر المغلق الذي طالب به المدرب ريكاردو !
وجود اللاعبين في المعسكر سيختصر الزمن علي المدرب البرازيلي في معالجة الاخطاء التي اضعفت من مستوي الاداء الجماعي كما حدث في مباراتي هلال الساحل والشرطه !
نعلم ان جميع اعضاء لجنة التسيير تفكيرهم الان منصب علي معركة الانتخابات الا ان هذا لايمنع رئيس القطاع الرياضي في التحرك السريع من اجل تلبية طلب المدرب ريكاردو باقامة المعسكر فهو ضرورة تمليها مسيرة المريخ في التنافس المحلي وكذلك الافريقي في الفترة القادمة !
—————
مونديال٢٢
————-
** ابدع المنتخب البرازيلي كعادته دائما في نهائيات كاس العالم التي يمثل فيها رقما صحيحا لايمكن تجاوزه ،، فكل من تابع فوز منتخب السيلساو علي عمالقة صربيا لابد ان يكون قد اصبح اكثر قناعة بان اللقب لن يبتعد كثيرا عن رفقاء نيمار الذي نتمني ان يعود معاقبا من الاصابة التي اضطرته للخروج في الشوط الثاني !
** لانستبعد ان يكون الهدف الرائع الذي سجله المهاجم البرازيلي ريتشارليسون
هو هدف المونديال اذا لم نشهد هدفا اجمل منه في الجولات القادمة !
**أسوأ ما في الجولة الاولي من دور المجموعات هو ظاهرة العنف الزائد مما رفع عدد المصابين في صفوف المنتخبات الي رقم قياسي في فترة وجيزة جدا !
** منتخب السنغال سجل اول فوز للمنتخبات الافريقية بعد انتصاره علي المنتخب القطري صاحب الارض والجمهور !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى