بهدوء

متي ينعم المريخ بالاستقرار ؟

عندما انتخاب حازم مصطفي ومجلسه عبر الجمعية العمومية التاريخية بحديقة الموردة تفاءلنا خيرا بدخول المريخ مرحلة جديدة من الاستقرار الاداري والفني عقب حالة التدهور التي عاشها المريخ وعاني فيها الامرين بسبب الازمات التي فجرها مجلس سوداكال ،، وبالفعل لم يقصر مجلس حازم مصطفي وكانت بدايته جيدة في اعادة الامور لنصابها خاصة فيما يتعلق بتجديد دماء الفريق والتعاقد مع جهاز فني مقتدر وكذلك تبني موضوع اصلاح الاستاد وغيرها من القضايا التي ظلت معلقة في عهد سوداكال ،، ولكن مع الاسف بدات الخلافات والصراعات داخل المجلس المنتخب حتي صدر قرار محكمة كاس الذي انتهي مسيرة المجلس المنتخب قبل ان يكمل فترته القانونية ! وحتي مع تعيين لجنة التسيير برئاسة حازم لم يطرأ اي جديد في واقع المريخ بل زاد الامر سوءا مع استمرار الخلافات والاتهامات المتبادلة بين حازم وعدد من زملائه في اللجنة المعنية وحتي المبادرات التي قام بها بعض ابناء المريخ لاحتواء الخلافات لم تنجح في مهمتها ،، والسبب في ذلك ضعف خبرة حازم في ادارة العمل الرياضي واصراره علي الانفراد بالقرار وتبخيس كل الجهود التي يقوم بها زملائه ،، حتي كانت الطامة الاخيرة بالتسجيل الصوتي المسموم الذي قضي تقريبا علي الاخضر واليابس واشعل النيران داخل النادي بين جميع الاطراف كما نتابع الان من خلال الحملات الاعلامية نؤكد ان عواقبها ستكون كارثية علي المريخ خاصة في مسيرته التنافسية بدوري الابطال حيث تبقت امام الفريق ايام قليلة جدا قبل المواجهة التي تنتظره مع الاهلي الليبي في دور ال ٣٢ ،، بينما لازال الاعداد (مش ولابد ) بسبب مشاركة عدد كبير من نجوم المريخ الاساسيين مع المنتخب الاول وبقية المنتخبات الاخري !
عموما لاندري متي ينعم المريخ بالاستقرار في ظل التوتر والانفعال الذي يسيطر علي اجواء النادي وعدم رغبة جميع الاطراف في الحلول الودية واحتواء الخلافات ،، حيث كنا نظن ان اعتذار حازم عن ماجاء في تسجيله الصوتي المسرب وماحمله من اساءات وشتائم سيفتح صفحة جديدة لتهيئة الاجواء والتركيز فقط علي دعم الفريق ومساندته في مباراته المهمة باستاد الابيض ،، ولكن مع الاسف يبدو ان ظننا واعتقادنا ليس في محله !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى